الرئيسية / اخبار الجبهة / جبهة العمل الاسلامي في لبنان: تعتبر أنّ الوضع الاقتصادي في البلد معقد ومأزوم وبحاجة إلى مؤازرة وتعاون كافة القوى السياسية الحيّة في البلاد..

جبهة العمل الاسلامي في لبنان: تعتبر أنّ الوضع الاقتصادي في البلد معقد ومأزوم وبحاجة إلى مؤازرة وتعاون كافة القوى السياسية الحيّة في البلاد..

 

 

    اعتبرت جبهة العمل الإسلامي في لبنان خلال اجتماعها الدوري في مقرها الرئيسي في بئر حسن بحضور منسقها العام الشيخ الدكتور زهير الجعيد وأعضاء مجلس قيادتها : أنّ الوضع الاقتصادي في البلد معقد ومأزوم وبحاجة إلى مؤازرة وتعاون كافة القوى السياسية الحيّة  للخروج من عنق الزجاجة والضائقة المالية التي طالت الجميع بنسب متفاوتة وخصوصاً الطبقات الفقيرة والمتوسطة.
 
  وشدّدت الجبهة: على ضرورة البدء بالإصلاح السياسي والإداري وعلى وجوبية الانتقال من مرحلة الكلام إلى مرحلة العمل والتنفيذ فيما يخصّ محاربة الفساد ووقف الهدر واسترجاع الحقوق والأملاك المغتصبة للدولة وعدم تحميل المواطن الفقير تبعات ومسؤولية هذا التردي الاقتصادي وفرض ضرائب جديدة عليه في حين أنّ المطلوب وقف كل التعديات والمافيات والهيمنة واليد المتسلطة والتي تنهب الوطن ليلاً نهاراً دون حسيب أو رقيب.
 
   وأكدت الجبهة: على رفضها المطلق المساس برواتب الموظفين الصغار والعسكريين وخفضها لأنّ ذلك سيؤدي إلى الكارثة والانهيار السريع، وسيؤدي إلى حدوث ثورة اجتماعية محقة، وعلينا الاتعاظ جميعاً وخصوصاً المسؤولين والقيميين على البلاد والعباد مما يجري حوالينا من ثورات اجتماعية وشعبية في المنطقة. 

 
 
 
 

شاهد أيضاً

b4a48faf-3bea-461b-b767-6785d4cfc4a2_16x9_600x338

جبهة العمل الاسلامي في لبنان: تدعو خلال اجتماعها إلى ضرورة وأهمية توسيع جبهة الوعي لدى شعوبنا ومجتمعاتنا..

 دعت جبهة العمل الإسلامي في خلال اجتماعها الدوري في مقرها الرئيسي في بئر حسن بحضور منسقها العام الشيخ الدكتور زهير الجعيد والسادة أعضاء مجلس القيادة: إلى ضرورة توسيع جبهة الوعي لدى شعوبنا ومجتمعاتنا في مواجهة المؤامرات التي تحاك لأمتنا، وإلى...

انّ المقالات والتعليقات الواردة لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي اصحابها.

أضف تعليق

أخبار في صور