أخبار مهمة
الرئيسية / اخبار الجبهة / جبهة العمل الإسلامي في لبنان: تدين بشدة التفجيرات الإرهابية الدموية الآثمة التي استهدفت فنادق وكنائس في سريلانكا..

جبهة العمل الإسلامي في لبنان: تدين بشدة التفجيرات الإرهابية الدموية الآثمة التي استهدفت فنادق وكنائس في سريلانكا..

 

 

                           
أدانت جبهة العمل الإسلامي في لبنان :  التفجيرات الإرهابية الدموية الأثمة التي استهدفت فنادق و كنائس في « سريلانكا» و أدت إلى وقوع مئات الضحايا البريئة بين قتيل و جريح عدا عن الدمار الهائل الذي خلفته .

    و لفتت الجبهة: إلى أن ما حصل اليوم في سريلانكا و قبله في نيوزلندا و غيرها من الدول الأوروبية يؤكد على ضرورة مكافحة الإرهاب المتفشي و المتنقل, و على ضرورة تجفيف منابعه و اتخاذ الإجراءات القصوى لمنعه من تحقيق أغراضه المشبوهة الحاقدة التي تهدف إلى تقسيم الناس و البشرية إلى معسكرات متباعدة و متباغضة و متحاربة و لإحداث الفتنة البغيضة بين المسلمين و المسيحيين بعد أن يئس الأعداء و خاصة الصهاينة المجرمون من إشعال نارها بين المسلمين أنفسهم سنة و شيعة.

   و أشارت الجبهة: من جديد إلى أن الإرهاب لا دين له و لا شرع يقره, فالذي قتل و استهدف المسلمين في مساجد نيوزيلندا و غيرها هو نفسه الذي استهدف اليوم الكنائس و الفنادق في سريلانكا, و هي نفسها تلك العقلية البائسة المتحجرة التي لا تقبل بالآخر و تسعى إلى إقصائه و إلغائه و حتى فتله و استئصاله من الوجود و هذا ما يخالف أصول الشريعة الإسلامية التي جاء بها محمد بن عبدالله صلى الله عليه و اله و سلم و التي تامر بالدعوة إلى الله بالحكمة و الموعظة الحسنة و ليس بالقتل و الحرق وسفك دماء الأبرياء, و كذلك ما جاء به سيدنا عيسى بن مريم المسيح صلوات ربي و سلامه عليه من المحبة  و التسامح و رفض العدوان و الانتقام.

  و رأت الجبهة: أننا أمام مرحلة خطيرة من معركتنا ضد الإرهاب, لذا لا بد من تكاتف الجهود المخلصة الصادقة لمحاربته و لعودة الحق إلى أهله و لا سيما في فلسطين المحتلة و القضاء على الجرثومة الإرهابية السرطانية الصهيونية الغاشمة.
 
 
 
 

شاهد أيضاً

b4a48faf-3bea-461b-b767-6785d4cfc4a2_16x9_600x338

عضو قيادة جبهة العمل الإسلامي في لبنان الشيخ شريف توتيو: يؤكد أن التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب خيانة للقضية الفلسطينية ..

   

انّ المقالات والتعليقات الواردة لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي اصحابها.

أضف تعليق

أخبار في صور