أخبار مهمة
الرئيسية / اخبار الجبهة / منسق عام جبهة العمل الاسلامي في لبنان الشيخ د. الجعيد : قمة خجولة ومؤسفة ، وقمة بدون سوريا لا طعم ولا لون ولا رائحة وتأثير لها.

منسق عام جبهة العمل الاسلامي في لبنان الشيخ د. الجعيد : قمة خجولة ومؤسفة ، وقمة بدون سوريا لا طعم ولا لون ولا رائحة وتأثير لها.

 


  علّق منسق عام جبهة العمل الإسلامي في لبنان الشيخ الدكتور زهير عثمان الجعيد : على انعقاد القمة العربية الاقتصادية في بيروت : كان من الأولى تأجيل تلك القمة لأسباب عديدة نذكر منها الحضور الخجول والمؤسف للدول العربية وعدم دعوة الشقيقة سوريا لحضورها في حين يعلم القاصي والداني أنّ قمة في لبنان بدون سوريا لا طعم ولا لون ولا رائحة وتأثير لها ولا سيما أنّ سوريا اليوم منتصرة بفضل حكمة قائدها وبسالة جيشها وشعبها وقوة محور المقاومة المساند والداعم لها، وبسبب عدم احترام تلك الدول للبنان باعتباره بلداً صغيراً بحاجة إلى الاستعطاف والتصدق عليه، فنقول لهم: لبنان أقوى منكم جميعاً ونحن لسنا بحاجة لاستعطاف قوة أو دور من أحد، فلبنان من خلال مقاومته ومن خلال الاستراتيجية الدفاعية الثلاثية جلب العزة والسؤدد والكرامة والنصر للأمة جمعاء، فلبنان المقاومة وفلسطين المقاومة وسوريا المقاومة وكافة قوى محور المقاومة في المنطقة استطاعوا الانتصار في المعركة ضد الارهاب وضد العنجهية الأمريكية الصهيونية الصلفة.. 

  ولفت الشيخ الجعيد: أنّه من المؤلم والمؤسف أيضاً وحسب ما يُشاع وينقل فإنّ تكلفة انعقاد القمة بملايين الدولارات عدا عن التعطيل وإقفال المؤسسات والإدارات العامة والمدارس، عدا عن الإجراءات الأمنية غير المسبوقة، لذا ولذلك كله كان الأولى تأجيلها وعدم عقدها في الوقت الحالي لحين تتبلور الأمور أكثر وتكون انعقادها ذا تأثير إيجابي لا سلبي على لبنان.

شاهد أيضاً

b4a48faf-3bea-461b-b767-6785d4cfc4a2_16x9_600x338

جبهة العمل الاسلامي في لبنان: تعتبر أنّ الوضع الاقتصادي في البلد معقد ومأزوم وبحاجة إلى مؤازرة وتعاون كافة القوى السياسية الحيّة في البلاد..

   

انّ المقالات والتعليقات الواردة لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي اصحابها.

أضف تعليق

أخبار في صور