الرئيسية / من هنا وهناك / كاتبة كويتية معروفة تدعو صراحة الى التطبيع مع اسرائيل

كاتبة كويتية معروفة تدعو صراحة الى التطبيع مع اسرائيل

  رحبت صفحة "إسرائيل بالعربية" الرسمية الخاصة بوزارة الخارجية الاسرائيلية، عبر شبكة التواصل الاجتماعي تويتر بدعوة الكاتبة والاعلامية الكويتية فجر السعيد، التي أعلنت تأييدها وبشدة للتطبيع مع إسرائيل وكتبت على حسابها على تويتر "أتوقع السنة الميلادية الجديدة 2019. سنة خير وأمن وأمان... وبهذه المناسبة السعيدة أحب أقولكم بأني أؤيد وبشدة التطبيع مع دولة إسرائيل والإنفتاح التجاري عليها وادخالد رؤس الأموال العربية للإستثمار وفتح السياحة وبالذات السياحة الدينية الاقصى وقبة الصخره وكنيسة القيامة".وجاء الرد الإسرائيلي سريعا علي هذه الدعوة إذ ورد فيها "نرحب بدعوتك فجر الشجاع التي تنطلق عن ايمان بالصواب ورؤية منطقية وواقعية في مشهد متغير واهلا بالتوجهات السلمية من كل شعوب المنطقة، فبالتعاون المشترك مع اسرائيل ستجني الشعوب العربية الخير والبركة. مع اطيب التمنيات 

 
وقالت السعيد، عبر حسابها على تويتر، إن "دول المواجهة مصر والأردن، ومنظمة التحرير، كلها موقعة معاهدات سلام مع إسرائيل... ونحن في الكويت وبعض دول الخليج ما زال خطابنا كله عداء وإنذار بالمواجهة بينما في حقيقة الأمر لا نقوى عليه".وتابعت فجر السعيد في تغريدتها: "ماذا استفادت الدول العربية من مقاطعة إسرائيل وماذا ستستفيد نفس الدول لو طبّعت معهم وبدأنا نستورد ونصدر لهم.. ورؤوس أموالنا تعمل داخل إسرائيل؟! سنرتبط اقتصاديا مع بعض وبالتأكيد سنؤثر وبقوة في القرار لديهم لأن رأس المال يحكم والمصالح المشتركة هي الغطاء الآمن لأهلنا في فلسطين".
 
يشار إلى أن تغريدة الكاتبة والإعلامية الكويتية فجر السعيد، أثارت الجدل على تويتر بين مؤيد ومعارض.وتقود إسرائيل حملة دبلوماسية علنية للتقرب من دول الخليج، حيث يخيم قلق مشترك من سياسات إيران، ما يثير مخاوف الفلسطينيين من تطبيع العلاقات مع اسرائيل من دون إيجاد حل لقضيتهم.ولطالما سعى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى إقامة تحالفات مع الدول العربية الاكثر بعدا، معتبرا أن مثل هذه الروابط يمكن أن تؤدي الى تحقيق السلام مع الفلسطينيين.وصرح نتنياهو مؤخرا خلال حفل تدشين "مركز بيرس للإبداع": "اعتقدنا دائما أنه لو وجدنا حلا لمشكلة الفلسطينيين سيفتح هذا الأبواب أمام تحقيق السلام مع العالم العربي". وأضاف: "هذا صحيح بالتأكيد لو كان بالإمكان القيام بذلك، لكن ربما من الصحيح أيضا، أننا لو انفتحنا على العالم العربي وطبعنا العلاقات معه، فهذا سيؤدي في نهاية المطاف الى إمكانية المصالحة والسلام مع الفلسطينيين".وأكدت الكويت مرارا في مناسبات عدة على موقفها الرسمي بأنها "ستكون آخر دولة تطبع علاقاتها مع إسرائيل، استنادا لمقولة الأمير الراحل، الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح، بأن دولة الكويت ستكون آخر دولة عربية تطبع علاقاتها مع إسرائيل".
 

شاهد أيضاً

b4a48faf-3bea-461b-b767-6785d4cfc4a2_16x9_600x338

ارتكب اكثر من 50 عملية احتيالية منتحلاً ” صفة أمنية”

  صدر عن المديرية العامة لقوى الامن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة البلاغ التالي:   حصلت في الآونة الأخيرة عدّة عمليات نصب واحتيال، تعرض لها عدد كبير من المواطنين على مختلف الاراضي اللبنانية، من قبل شخص مجهول الهوية...

انّ المقالات والتعليقات الواردة لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي اصحابها.

أضف تعليق

أخبار في صور