الرئيسية / اخبار الجبهة / جبهة العمل الاسلامي في لبنان: تعتبر أنّ ما يقوم به العدو الصهيوني الغاصب من حفر أنفاق هو اعتداء جديد صارخ وانتهاك للسيادة اللبنانية..

جبهة العمل الاسلامي في لبنان: تعتبر أنّ ما يقوم به العدو الصهيوني الغاصب من حفر أنفاق هو اعتداء جديد صارخ وانتهاك للسيادة اللبنانية..

                                 

  
 

اعتبرت جبهة العمل الاسلامي في لبنان : انّ ما يقوم به العدو الصهيوني الغاصب المحتل لأرض فلسطين والمقدسات من حفر أنفاق من شمال فلسطين باتجاه جنوب لبنان (المسماة درع الشمال)  بحجة ردم الأنفاق التي حفرتها المقاومة حسب زعمه هو اعتداء جديد صارخ، وهو انتهاك واضح وصريح للسيادة اللبنانية، وأنّ التهديدات الاسرائيلية التي أطلقها أفيغاي أدرعي بحق لبنان وجيشه وشعبه ليست واقعية ولا تمت إلى الحقيقة بصلة وهو يُمثّل إدانة صارخة لهذا العدو الذي لا يقيم وزناً لأحد وينتهك كل الحرمات والمقدسات ويعمل جاهداً على تفتيت وإضعاف الأمة ومقدراتها.

 

 ونبّهت الجبهة: أولئك الحكام والملوك والأمراء واللاهثون للصلح والتطبيع مع العدو الصهيوني الغاصب من سوء العاقبة وغضب الله عليهم لأنهم بذلك خانوا الأمانة وخانوا الله ورسوله وطبّعوا وتحالفوا وأقاموا الشراكة المذمومة والمحرّمة مع من هم أشدّ الناس عداوة للذين آمنوا، وإذ تنصحهم الجبهة: بالرجوع عن غيّهم وظلمهم والعودة إلى الله والانابة إليه وبأن يسلكوا طريق الحق والصواب قبل فوات الأوان وليتذكروا وعيد الله للظالمين «وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ »

شاهد أيضاً

b4a48faf-3bea-461b-b767-6785d4cfc4a2_16x9_600x338

جبهة العمل الإسلامي في لبنان: تبارك للشعب الفلسطيني البطل بعمليتي رام الله والبيرة..

 

انّ المقالات والتعليقات الواردة لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي اصحابها.

أضف تعليق

أخبار في صور