الرئيسية / اخبار الجبهة / جبهة العمل الاسلامي في لبنان: تتوجه إلى اللبنانيين عامة والمسلمين خاصة بأصدق مشاعر المحبة بذكرى المولد النبوي الشريف، وتتوجه أيضاً إلى اللبنانيين عامة بالتهنئة بمناسبة مرور 75 سنة على استقلال وطننا لبنان الحبيب

جبهة العمل الاسلامي في لبنان: تتوجه إلى اللبنانيين عامة والمسلمين خاصة بأصدق مشاعر المحبة بذكرى المولد النبوي الشريف، وتتوجه أيضاً إلى اللبنانيين عامة بالتهنئة بمناسبة مرور 75 سنة على استقلال وطننا لبنان الحبيب

 

 

 

 تتوجّه جبهة العمل الاسلامي في لبنان : بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف إلى اللبنانيين عامة والمسلمين خاصة بأصدق مشاعر المحبة والمودة والرحمة التي أبتُعث لأجلها رسول الله وهو رسول السلام والمحبة سيدنا محمد بن عبد الله صلى الله عليه وآله وسلم مصداقاً لقول الله في القرءان الكريم «وما أرسلناك إلا رحمةً للعالمين».

  وتتوجه الجبهة أيضاً إلى اللبنانيين  عامة بالتهنئة والسرور بمناسبة مرور 75 سنة على استقلال وطننا لبنان الحبيب، وتتمنى من الله عزّ وجلّ: في هاتين المناسبتين أن  يُعيدهما على ربوع وطننا الحبيب لبنان بالخير واليمن والبركة وأنْ  تتحقّق أمنيات اللبنانيين جميعاً بتشكيل حكومة الوحدة الوطنية  التي لا يُستثنى فيها أحد ولا يُهمّش فيها مكوّن من المكونات السياسية الحيّة ولا سيّما  تلك الناتجة عن نتائج الانتخابات النيابية الماضية.

  وأشارت الجبهة: أنّه في الوقت الذي يُنفّذ فيه أعداء الأمة مؤامرات التطبيع والتوطين والتهجير القسري لتخترق مجتمعاتنا العربية والاسلامية، وفي الوقت الذي تفتح فيه بعض الدول العربية والخليجية أبوابها مشرّعة للعدو الصهيوني الغاصب وتُقفل تلك الأبواب للأسف الشديد في وجه الشعب الفلسطيني الصامد المظلوم في هذا الوقت الضائع من تاريخ أمتنا المجيد ما زلنا نتلهّى بالقشور ونتقاذف بالحقوق والصلاحيات دون أي إدراك أو وعي أنّه إذا لم تتحقق الوحدة الفعلية فيما بيننا ستضيع الحقوق وتذبل القشور وتطير الصلاحيات ونخسر وطننا ونندم لاحقاً «ولا ساعة مندم".


شاهد أيضاً

b4a48faf-3bea-461b-b767-6785d4cfc4a2_16x9_600x338

جبهة العمل الإسلامي في لبنان: تبارك للشعب الفلسطيني البطل بعمليتي رام الله والبيرة..

 

انّ المقالات والتعليقات الواردة لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي اصحابها.

أضف تعليق

أخبار في صور