الرئيسية / اخبار الجبهة / جبهة العمل الاسلامي في لبنان: تعتبر الرزمة الجديدة من العقوبات الأحادية الأمريكية على إيران قمة الطغيان والجور. وستخرج إيران بحكمة قيادتها وصمود شعبها منتصرة بإذن الله.

جبهة العمل الاسلامي في لبنان: تعتبر الرزمة الجديدة من العقوبات الأحادية الأمريكية على إيران قمة الطغيان والجور. وستخرج إيران بحكمة قيادتها وصمود شعبها منتصرة بإذن الله.

 

 

اعتبرت جبهة العمل الاسلامي في لبنان : أنّ فرض عقوبات جديدة على الجمهورية الاسلامية الإيرانية من قبل إدارة الشر الأمريكية بمفردها برئاسة «ترامب» هو قمة الاجحاف والطغيان والظلم والجور.

  وأشارت الجبهة: إلى أنّ هذه الدفعة الثانية من العقوبات تستهدف تحديداً النفط والطاقة وذلك من أجل تضيق الخناق على الجمهورية الاسلامية الإيرانية ومنعها من تصدير وبيع نفطها للخارج بقرار أمريكي أحادي جائر لم يوافق عليه أو يشارك فيه أقوى حلفائها «بريطانيا وفرنسا وألمانيا» وبقية الدول، بل أنهم ماضون في اتفاقهم النووي مع الجمهورية الاسلامية الإيرانية ومستاؤون من تفرد «ترامب» بذلك.

  ولفتت الجبهة: إلى أنّ  القيادة الايرانية الحكيمة والشعب الإيراني الشقيق لن ترهبه أو تضع من معنوياته تلك العقوبات، بل هو شعب تحمّل أكبر وأكثر منها في السابق وهو شعب صابر صامد مقاوم ومكافح ومؤمن بكلا جناحيه الاصلاحي والمحافظ أن أمريكا عدو له وسيعرف بإرشادات قيادته الحكيمة تسيير أموره بشكل طبيعي.

   وأكدت الجبهة : أنّ الجمهورية الاسلامية الإيرانية بقيادتها الحكيمة الراشدة وشعبها الأبي الصامد ستخرج بإذن الله منتصرة من تلك المعركة الترامبية ومراهقيه وعجائزه من عُرب وعجم.

  

شاهد أيضاً

b4a48faf-3bea-461b-b767-6785d4cfc4a2_16x9_600x338

جبهة العمل الاسلامي في لبنان: تتوجه إلى اللبنانيين عامة والمسلمين خاصة بأصدق مشاعر المحبة بذكرى المولد النبوي الشريف، وتتوجه أيضاً إلى اللبنانيين عامة بالتهنئة بمناسبة مرور 75 سنة على استقلال وطننا لبنان الحبيب

   

انّ المقالات والتعليقات الواردة لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي اصحابها.

أضف تعليق

أخبار في صور