الرئيسية / فلسطين / هنية: لن نقدم أي ثمن سياسي مقابل إبرام أي تهدئة مع إسرائيل

هنية: لن نقدم أي ثمن سياسي مقابل إبرام أي تهدئة مع إسرائيل

  قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، اليوم الجمعة، إن “حماس لن تقدم أي ثمن سياسي مقابل إبرام أي تهدئة مع إسرائيل”، مؤكدا “استمرار مساعي عديد الأطراف لكسر الحصار عن غزة”.

 
وأشار هنية في كلمة مسجلة له بثت خلال مؤتمر رواد القدس المنعقد في اسطنبول إلى أن “أطرافًا بينها الأمم المتحدة ومصر وقطر تقود مساعي حثيثة قد تقود للتهدئة مقابل رفع الحصار عن قطاع غزة”.
 
وأوضح أن “القضية الفلسطينية ما زالت تعاني بسبب اتفاقية أوسلو، وأن شعبنا لا يزال متمسكا بكامل الحقوق والثوابت ويرفض “صفقة القرن”، مشددا على “ضرورة العمل على تكامل أداء شعبنا في كل أماكن وجوده”.
 
وبيّن هنية أن الأمة تتوحد دائما حول فلسطين والقدس والأقصى رغم قضاياها وانشغالاتها، لافتا إلى أن مؤتمر اليوم ينعقد في ظل وقت حساس تمر به القضية الفلسطينية والأمة، لافتًا إلى أن “المؤتمر رسالة قوية في وجه كل المؤامرات التي تهدف إلى انتزاع القدس من محيطها العربي والإسلامي”.
 
وتمنى هنية على “شعوب الأمة التي تعيش ظروفا صعبة في دولها، أن تظل قضية فلسطين والقدس على رأس أولوياتها”، موجها نداء بضرورة أن “تنهض الأمة لتعزيز صمود المقاومين والمقدسيين”.
 
وانطلقت صباح اليوم، في مدينة اسطنبول التركية، فعاليات المؤتمر الدولي “أمة رائدة للقدس عائدة”، بمشاركة أكثر من 700 شخصية عربية وإسلامية، لبحث مستجدات القضية الفلسطينية على مدار يومين متتاليين.
 

شاهد أيضاً

b4a48faf-3bea-461b-b767-6785d4cfc4a2_16x9_600x338

الفلسطينيون يستعدون للمشاركة في جمعة “معا غزة تنتفض والضفة تلتحم”

  يستعد الفلسطينيون للمشاركة في جمعة جديدة من مسيرات العودة على حدود قطاع غزة تحت عنوان “معا غزة تنتفض والضفة تلتحم”، في الوقت الذي دفع فيه جيش الإسرائيلي إلى تعزيزات عسكرية كبيرة من قوات المدرعة على امتداد الحدود مع قطاع غزة.  

انّ المقالات والتعليقات الواردة لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي اصحابها.

أضف تعليق

أخبار في صور