الرئيسية / اخبار الجبهة / جبهة العمل الاسلامي في لبنان: تعتبر أن حرب تشرين المجيدة عام 1973 كانت بداية العد العكسي لسلسلة الانتصارات التي تحققت لاحقاً على أيدي المقاومة الاسلامية البطلة ..

جبهة العمل الاسلامي في لبنان: تعتبر أن حرب تشرين المجيدة عام 1973 كانت بداية العد العكسي لسلسلة الانتصارات التي تحققت لاحقاً على أيدي المقاومة الاسلامية البطلة ..

                                
  
 
 

اعتبرت جبهة العمل الاسلامي في لبنان : خلال اجتماعها الدوري بمقرها الرئيسي في بيروت بحضور منسقها العام الشيخ زهير عثمان الجعيد والسادة أعضاء مجلس القيادة : في الذكرى الخامسة والأربعين على حرب تشرين المجيدة أنّ هذه الحرب كانت بداية العدّ العكسي لسلسلة الانتصارات التي تحققت لاحقاً والتي كسرت شوكة وهيبة الجيش الذي لا يقهر منذ اقتحام الجيش المصري لخط بارليف واسترجاع الجيش السوري لمدينة القنيطرة استكمالا إلى مرحلة الثمانينيات والتسعينيات وإلى يومنا هذا والذي استطاعت فيه المقاومة الاسلامية البطلة في لبنان وفلسطين الدخول في زمن الانتصارات المتلاحقة وفرض شروط المعركة على العدو الغاشم وتحقيق توازن الردع والرعب وخصوصاً بعد عدوان تموز عام 2006 والانتصار الباهر الذي حققته المقاومة آنذاك،إضافة إلى دحر الإرهاب التكفيري وإفشال محور المقاومة للمشروع الأمريكي الصهيوني في تفتيت المنطقة.

  من جهة أخرى دعت الجبهة: إلى أهمية بدء ورشة الاصلاح السياسي والاداري وإلى ضرورة التحضير الفعلي لمعالجة الأزمات المستعصية ومعالجة ملف الفساد والمفسدين وإنقاذ الوطن من شرنقة الجمود والتجاذب السياسي الحاصل، لافتة:  إلى أنّه لا بُدّ من الاسراع في تشكيل حكومة الانقاذ أو حكومة الوحدة الوطنية المتجانسة والمتفاهمة لحل الأزمات وإيجاد العلاج الناجع لكل تلك  الآفات الفتاكة. 

 

شاهد أيضاً

b4a48faf-3bea-461b-b767-6785d4cfc4a2_16x9_600x338

عضو قيادة جبهة العمل الاسلامي في لبنان الشيخ توتيو: يستنكر الأحداث المؤسفة والمؤلمة في مخيم المية ومية، ويدعو: إلى وأد الفتنة..

                                 

انّ المقالات والتعليقات الواردة لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي اصحابها.

أضف تعليق

أخبار في صور