أخبار مهمة
الرئيسية / اخبار الجبهة / جبهة العمل الاسلامي في لبنان: تؤكد في الذكرى السادسة والثلاثين على عملية «الويمبي» الجريئة أنّ خيار المقاومة هو الخيار الصائب لدحر العدوان..

جبهة العمل الاسلامي في لبنان: تؤكد في الذكرى السادسة والثلاثين على عملية «الويمبي» الجريئة أنّ خيار المقاومة هو الخيار الصائب لدحر العدوان..

 

 

 

   أكدت جبهة العمل الاسلامي في لبنان : خلال اجتماعها الدوري بمقرها الرئيسي في بئر حسن بحضور منسقها العام الشيخ زهير عثمان الجعيد والسادة أعضاء مجلس القيادة : على صوابيةخيار المقاومة وامتلاك القوة اللازمة لردع العدو الصهيوني الغاصب ومواجهته.

  ولفتت الجبهة: في الذكرى السادسة والثلاثين على عملية «الويمبي» الجريئة  التي نفّذها الشهيد «خالد علوان» ضد جنود الاحتلال الصهيوني في منطقة «الحمرا» إلى أنّ حركة المقاومة الحزبية والشعبية كانت السبب الرئيسي في اندحار العدو عن سيدة العواصم «بيروت» وأنّ وجه بيروت الحقيقي هو الوجه المقاوم والرافض للاحتلال الإسرائيلي، وأنّ معركة المتحف الشهيرة وعملية الويمبي الجريئة ومواجهة العدو داخل العاصمة ومناطقها وشوارعها «سليم سلام وعين المريسة وكورنيش المزرعة» وغيرها أثبتت بشكل قاطع أنّه لا مُداهنة ولا مُداجنة ولا مُصالحة مع هذا العدو الغاصب المحتل، وأنّ البيارتة بمختلف طوائفهم ومذاهبهم وتياراتهم السياسية الإسلامية والقومية والناصرية والعروبية هبّوا يداً واحدةً وجهةً واحدة متكاتفة دفاعاً عن عاصمتهم بعد أنْ أدركوا انّه لا بديل عن المواجهة والمقاومة حتى دحر العدوان وهزيمته ولكي لا تتكرر مأساة فلسطين من جديد.

  وأخيراً طالبت الجبهة: بضرورة تطبيق قرار إطلاق باسم الشهيد خالد علوان على الشارع الذي نفّذ فيه عمليته البطولية لأنّه وغيره من المقاومين والمجاهدين مدعاة فخر وعنوان عزّ وكرامة لكل اللبنانيين.  

 
 
 

شاهد أيضاً

b4a48faf-3bea-461b-b767-6785d4cfc4a2_16x9_600x338

جبهة العمل الاسلامي في لبنان: تشيد بقرار فتح معبر نصيب البري لما فيه من تأثير إيجابي في تحريك عجلة الاقتصاد اللبناني ..

   

انّ المقالات والتعليقات الواردة لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي اصحابها.

أضف تعليق

أخبار في صور