أخبار مهمة
الرئيسية / معلومات طبية / الضوء الأرزق الصادر من شاشات الهواتف يضعف قدرة العين ويسرّع الإصابة بالعمى

الضوء الأرزق الصادر من شاشات الهواتف يضعف قدرة العين ويسرّع الإصابة بالعمى

    نشرت صحيفة "الغارديان" البريطانية، تقريرًا أوضحت فيه أنّ "دراسات حديثة اكتشفت تأثيرات صادمة للضوء الأزرق الصادر من شاشات ​الهواتف الذكية​ ومختلف الأجهزة الرقمية الأخرى على عيون مستخدميها".

    وأوضحت الدراسة أنّ "​الضوء​ الأزرق الصادر من شاشات الهواتف الذكية يتسبّب في انحلال جزئي لشبكية العين، الّتي تسرّع الإصابة بالعمى، ويضعف قدرة العين بصورة كبيرة جدًّا".

    وأشار الباحثون في جامعة "توليدو" الأميركية إلى أنّ "التعرّض الطويل للضوء الأزرق يؤدّي إلى توليد جزئيات سامة في خلايا العين الحساسة، ويتسبّب في انحلال البقعة الصفراء في العين، ما يعجل الإصابة بعمى غير قابل للعلاج". وأرجعوا الأمر إلى أنّ "الضوء الأزرق هذا، يحتوي على طول موجي أقصر ومكثّف عن باقي الألوان الأخرى، ما يسبّب تلفًا تدريجيًّا للعيون، وهو ما يُعرف طبيًّا بإسم "التنكس البقعي" للعين، وهو ما يأتي بسبب موت المستقبل الضوئي، أي الخلايا الحساسة للضوء في شبكية العين".​

    وقدّم الباحثون نصيحة لمن يرغب في حماية عينه من الضوء الأزرق الّذي يخرج بصورة مكثّفة من الهواتف الذكية والأجهزة الرقمية والحسابات المحمولة، وطالبوهم بـ: "ضرورة ارتداء نظارات شمسية ترشح الأشعة فوق البنفسجية، وتعكس الضوء الأزرق إلى الخارج وتجنّب تصفّح الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية في الظلام".

شاهد أيضاً

b4a48faf-3bea-461b-b767-6785d4cfc4a2_16x9_600x338

شوّهت نفسها بسبب البوتكس

  أرادت سيدة بريطانية أن تحظى بشفاه كبيرة، فخضعت لعملية حقن خاطئة بالبوتوكس أتت بأسوأ نتائج ممكنة.   وقالت راتشيل كنابيير، وهي سيدة من ليسيسترشاير، إنها “صرخت من الألم” بعد أن تلقت العلاج من قبل إحدى عاملات التجميل...

انّ المقالات والتعليقات الواردة لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي اصحابها.

أضف تعليق

أخبار في صور