الرئيسية / من هنا وهناك / الخارجية الأميركية تقع في خطأ قاتل.. وتلجأ للحذف!

الخارجية الأميركية تقع في خطأ قاتل.. وتلجأ للحذف!

أخطأت وزارة الخارجية الأميركية فذكرت أن سنغافورة جزء من ماليزيا المجاورة في مذكرة أصدرتها تتعلق بالقمة التي عقدت يوم الثلاثاء بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة ونشرتها على موقعها الإلكتروني، ما أثار تعليقات تهكمية على مواقع التواصل الاجتماعي.

واجتمع الرئيس الأميركي دونالد ترمب مع زعيم كوريا الشمالية كيم يونغ أون يوم الثلاثاء في أول قمة على الإطلاق بين البلدين في فندق في سنغافورة المدينة الدولة.

وجاء الخطأ في نص إفادة أدلى بها وزير الخارجية مايك بومبيو يوم الاثنين، أوردت المكان بأنه في فندق "جيه.دبليو ماريوت في سنغافورة بماليزيا". وصحح الموقع الخطأ فيما بعد بحذف ماليزيا.

وقال مستخدم لموقع تويتر "حسناً، وزارة الخارجية الأميركية ما زالت تتصور أن سنغافورة في ماليزيا".
اضطرت الخارجية الأميركية لحذف ماليزيا لاحقا


وكانت جزيرة سنغافورة ذات يوم جزءاً من ماليزيا لكنهما انفصلا في عام 1965 ما تسبب في اضطراب التعاملات الدبلوماسية والتجارية لسنوات.

وكتب مستخدم آخر على تويتر يقول "هل يعتزم ترمب عقد قمة لتسهيل توحيد ماليزيا-سنغافورة في وقت قريب؟".

ونشرت صحيفة ذا ستار الماليزية الخطأ في تدوينة على صفحتها على موقع فيسبوك تحت عنوان يقول "كيف تغضب السنغافوريين والماليزيين في وقت واحد".

وعلق أحد مستخدمي فيسبوك على التدوينة التي اجتذبت نحو 300 تعليق يقول "على الولايات المتحدة العودة للمدرسة".

شاهد أيضاً

b4a48faf-3bea-461b-b767-6785d4cfc4a2_16x9_600x338

لأول مرة.. سيلفي امرأة غير محجبة مع عناصر طالبان!

للمرة الأولى، زارت امرأة أفغانية أعضاء حركة طالبان الذين ظهروا في الشوارع، وذلك لإظهار أن السلام بدون وجود النساء لا معنى له. وخلال الهدنة التي أعلنت في جميع أنحاء البلاد بين الجيش الأفغاني والحركة، وهي الأولى منذ 2001، التقت فرزانة فاهدي، وهي مصورة صحافية في كابول،...

انّ المقالات والتعليقات الواردة لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي اصحابها.

أضف تعليق

أخبار في صور