أخبار مهمة
الرئيسية / اخبار الجبهة / جبهة العمل الاسلامي في لبنان: تؤكد في الذكرى التاسعة على رحيل مؤسسها الداعية فتحي يكن على المضي قدماً في هذا النهج الاسلامي الرباني الأصيل..

جبهة العمل الاسلامي في لبنان: تؤكد في الذكرى التاسعة على رحيل مؤسسها الداعية فتحي يكن على المضي قدماً في هذا النهج الاسلامي الرباني الأصيل..

 

 

    أكدت جبهة العمل الاسلامي في لبنان : في الذكرى التاسعة على رحيل مؤسسها داعية الوحدة والجهاد والمقاومة الداعية الدكتور فتحي يكن «رحمه الله تعالى» على المضي قدماً في هذا النهج الاسلامي الرباني الأصيل نهج الوحدة الواضح في تحديد العدو وفي تصويب البوصلة واسترداد الهوية الشرعية لأمتنا العربية والاسلامية، فالعدو الصهيوني الغاصب هو العدو الحقيقي الوحيد لأمة المليار وثمانمائة مليون نسمة، والعدو الصهيوني الغاشم هو المحتل للقدس الشريف ولأرض الإسراء والمعراج، والعدو الصهيوني الحاقد هو المحتل لمزارع شبعا وتلال كفرشوبا وقرية الغجر، والعدو الصهيوني الغادر هو المحتل للجولان ولسيناء ولغور الأردن، أما كل المحاولات لحرف الصراع عن وجهته الحقيقية وتحويله بمؤامرة أمريكية صهيونية خليجية خطيرة نحو الصراع مع إيران، فهذا قمة الغباء وقمة الانحراف وقمة التطبيع والخيانة، وهذا بيع واضح وفاضح للقضية الفلسطينية في حين يعلم القاصي والداني أنّ الجمهورية الاسلامية الايرانية هي الداعم الحقيقي اليوم للقضية الفلسطينية المحقة، وهي التي تقف بحزم وقوة وبكافة الوسائل المتاحة إلى جانب الشعب الفلسطيني المظلوم، فكفى هزءاًبعقول الناس ، وكفى تلاعباً بمشاعرهم وعواطفهم وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون.

شاهد أيضاً

b4a48faf-3bea-461b-b767-6785d4cfc4a2_16x9_600x338

جبهة العمل الاسلامي في لبنان: تشيد بقرار فتح معبر نصيب البري لما فيه من تأثير إيجابي في تحريك عجلة الاقتصاد اللبناني ..

   

انّ المقالات والتعليقات الواردة لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي اصحابها.

أضف تعليق

أخبار في صور