الرئيسية / اخبار الجبهة / جبهة العمل الإسلامي في لبنان تؤكد في ذكرى 17 من أيار: أن وحدة المسلمين ووحدة اللبنانيين هما السبب الرئيسي في اسقاط اتفاقية الذل والعار.

جبهة العمل الإسلامي في لبنان تؤكد في ذكرى 17 من أيار: أن وحدة المسلمين ووحدة اللبنانيين هما السبب الرئيسي في اسقاط اتفاقية الذل والعار.

 

 

  أكدت جبهة العمل الإسلامي في لبنان على لسان أمين سرها وعضو مجلس قيادتها الشيخ شريف توتيو: في ذكرى اسقاط اتفاقية السابع عشر من أيار عام 1983،أنّه وكما استطاع الشعب اللبناني المقاوم إسقاط هذا الاتفاق، اتفاق الذّل والعار فإنّ الشعب الفلسطيني المقاوم سيُسقط أيضاً صفقة القرن وسيسقط كل اتفاقيات ومؤامرات الخنوع والخضوع والرضوخ لأنّه لا تستطيع دولة مهما بلغت من قوة من إخضاع شعب يملك إرادة الصبر والنصر والجهاد والمقاومة..

  ولفت الشيخ توتيو : إلى أنّ وحدة المسلمين ووحدة اللبنانيين وانطلاقهم في مسيرات وتظاهرات مندّدة وساخطة وسقوط الشهداء والجرحى كان السبب الرئيسي في اسقاط اتفاقية المؤامرة، والسبب الرئيسي في إعادة الحق إلى نصابه وعدم الرضوخ لسلطة الوصايا الصهيونية آنذاك.

 

من ناحية أخرى دعا الشيخ توتيو: وزارة الداخلية وشرطة الآداب إلى التحرك السريع وإزالة كل صور الدعايات شبه العارية الموضوعة على اللافتات المنصوبة على الطرقات ولا سيّما الطرقات الرئيسية ومداخل العاصمة بيروت.

  وأشار الشيخ توتيو: إلى أنّنا في شهر رمضان المبارك وعلى الجميع الالتزام بشعارات المروءة والفضيلة ومحاربة الرذيلة لأننا بحاجة اليوم إلى مجتمع الفضيلة الذي يبني الأخلاق والأمم والأجيال الصاعدة أكثر من أيّ وقت مضى شاكراً كل مسعى خير من الوزارة أو من الهيئات والجمعيات لإزالة تلك الصور.

 
 
 
 

شاهد أيضاً

b4a48faf-3bea-461b-b767-6785d4cfc4a2_16x9_600x338

عضو قيادة جبهة العمل الاسلامي في لبنان الشيخ توتيو: يدعو إلى إيجاد سبل جديدة وسوق مشتركة لمواجهة الحصار الاقتصادي الأمريكي..

   

انّ المقالات والتعليقات الواردة لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي اصحابها.

أضف تعليق

أخبار في صور