الرئيسية / اخبار الجبهة / هنأ تجمع العلماء المسلمين القيادة السورية بالعملية العسكرية الرائدة التي استهدفت المواقع العسكرية الصهيونية في الجولان

هنأ تجمع العلماء المسلمين القيادة السورية بالعملية العسكرية الرائدة التي استهدفت المواقع العسكرية الصهيونية في الجولان

                                 

  

 

هنأ تجمع العلماء المسلمين القيادة السورية بالعملية العسكرية الرائدة التي استهدفت المواقع العسكرية الصهيونية في الجولان، واعتبر التجمع أن رد الجيش العربي السوري على العدوان الصهيوني في التوقيت والاستهدافات التي طالها يحمل رسائل عديدة في التوقيت وفي المكان المستهدف.

يأتي الرد في الوقت الذي يعلن فيه الرئيس الأميركي دونالد ترامب إيقاف العمل بالاتفاق النووي مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وفي وقت قريب من الخامس عشر من أيار موعد نقل السفارة الأميركية إلى القدس المحتلة، يؤكد أن فلسطين ستبقى عنوان الكرامة العربية والإسلامية لكل الشرفاء والمخلصين في وجه الصلف والغطرسة الصهيو- أميركية.

وأما المكان المستهدف الذي هو جزء من الأراضي المحتلة، فهو رسالة إلى أن تحريرها سيبقى هو الأولوية لدى القيادة والجيش العربي السوري.

ويعتبر التجمع أن هذا الرد السوري هو لإعادة التوازن وإيجاد قواعد جديدة بأن أي اعتداء لن يمر دون رّد، وأن زمن العربدة الصهيونية والتعديات لن يمر مرور الكرام من قبل محور المقاومة مجتمعاً، وليثبت أن المعادلة الجديدة هي ما أعلنه الإمام القائد السيد علي الخامنائي (دام ظله): "بأن أي ضربة من العدو الصهيوني ستقابل بضربة". 

شاهد أيضاً

b4a48faf-3bea-461b-b767-6785d4cfc4a2_16x9_600x338

جبهة العمل الاسلامي تطالب الرئيس المكلف بالابتعاد عن سياسة الالغاء والتهميش والآحادية

   

انّ المقالات والتعليقات الواردة لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي اصحابها.

أضف تعليق

أخبار في صور