الرئيسية / اقلام دعوية / المحرومين من نظرة الله ليلة منتصف شعبان

المحرومين من نظرة الله ليلة منتصف شعبان

    قال فضيلة الدكتور علي جمعة بشأن حقيقة رفع الأعمال في ليلة النصف من شعبان: "جاءت أحاديث في كتب السنة الموثقة منها ما أخرجه الطبراني في فضل ليلة النصف من شعبان، والعلماء انقسموا في تصحيح هذه الأحاديث أو بعضها، ولكن ورد في مسند الإمام أحمد أن الله سبحانه وتعالى يغفر في هذه الليلة أكثر من نصف شعر غنم قبيلة كلب"، لافتا إلى أن أحد المستشرقين جاء ليدرس الأعراب فوجد أن هذه القبيلة لديها نصف مليون غنمية ذات شعر كثير.

    وأشار الدكتور علي جمعة، إلى أنه ورد أيضا أن الله سبحانه وتعالى ينظر للخلق في مثل هذه الليلة، إلا مدمن الخمر، وقاطع الرحم، والمتشاحنين على أشياء في الدنيا كالميراث أو ما يتظلم الناس بعضهم لبعض فيه، منوها عن أن كل هؤلاء ليسوا محل نظر لله عز وجل بهذه الليلة.

    وتابع "في مثل هذه الليلة حدث تجل رباني على القلب المحمدي، مستشهدا بقول الله تعالى: {قَدْ نَرَىٰ تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاءِ ۖ فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا}.. [البقرة : 144]، فاعتبر الناس هذا الوقت مقدسا، وأن هذه الليلة لا بد من أن تكون مباركة يستجاب فيها الدعاء.

شاهد أيضاً

b4a48faf-3bea-461b-b767-6785d4cfc4a2_16x9_600x338

حب التشفي والانتقام

    يميل بعض الناس إلى حب التشفي وسرعة الانتقام من الآخرين لأي سبب من الأسباب، حتى وإن حدث في حقهم أخطاء تافهة، وغير مقصودة وتم الاعتذار لهم، لكن ما تأتي فرصة له للانتقام أو التشفي إلا وانتهزها بأكثر مما حصل له!!     وهذا الأسلوب في الحياة يؤثر تأثيراً بالغاً...

انّ المقالات والتعليقات الواردة لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي اصحابها.

أضف تعليق

أخبار في صور