أخبار مهمة
الرئيسية / اخبار الجبهة / جبهة العمل الإسلامي استنكرت الاعتداء على سوريا

جبهة العمل الإسلامي استنكرت الاعتداء على سوريا

    استنكرت جبهة العمل الاسلامي في لبنان الاعتداء السافر الذي نفذته أميركا وحليفتاها فرنسا وبريطانيا فجر هذا اليوم على سوريا.

    واعتبرت الجبهة أن سوريا بجيشها وشعبها وقيادتها وحلفائها قد انتصرت على الارهاب وعلى الحرب الكونية وعلى هذه الغارة وعلى صواريخها الذكية التي تصدت لها بكل عنفوان وقوة وأسقطت أكثرها، وقد ردَّ اللهُ العدوَ بغيظه لم ينل خيراً.

    وهنأت جبهة العمل الإسلامي في لبنان: اللبنانيين عامة والمسلمين خاصة بذكرى الاسراء والمعراج متمنية أن تكون هذه المناسبة العظيمة فرصة لوحدة الصف والكلمة ونبذ الاحتقان والفتنة والتوتير الطائفي والمذهبي الذي تقوم به بعض القوى السياسية عشية الانتخابات النيابية، وأن تكون هذه المناسبة أيضاً مدعاة للعمل بمقتضى الرسالة المحمدية، رسالة الحب والتآخي والتسامح والرحمة والدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة مصداقاً لقول الله الرحمن الرحيم (وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ).

    من ناحية أخرى وفي الذكرى الثالثة والأربعين على الحرب الأهلية المشؤومة (13 نيسان 1975) أكدت جبهة العمل الاسلامي على لسان مرشحها للندوة البرلمانية عن المقعد السني في دائرة بيروت الثانية الحاج عمر عبد القادر غندور: على أهمية الحفاظ على صيغة العيش المشترك وحماية تلك الصيغة الوطنية الوحدوية، ولفت: لأن تكون هذه الذكرى الأليمة والحزينة مناسبة للتلاقي بين اللبنانيين ولتحقيق الوفاق الوطني وتأكيد وتفعيل حضوره على كافة الأصعدة ، ومناسبة لإعادة الثقة واللُحمة بين اللبنانيين على قاعدة الثوابت والمبادئ التي تحفظ سيادة واستقلال لبنان بعيداً عن الضغوط الأمريكية والتدخلات الخارجية.
 

شاهد أيضاً

b4a48faf-3bea-461b-b767-6785d4cfc4a2_16x9_600x338

جبهة العمل الاسلامي في لبنان: تؤكد في الذكرى السادسة والثلاثين على عملية «الويمبي» الجريئة أنّ خيار المقاومة هو الخيار الصائب لدحر العدوان..

   

انّ المقالات والتعليقات الواردة لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي اصحابها.

أضف تعليق

أخبار في صور