أخبار مهمة
الرئيسية / طرائف / مُنع من دخول فندق 20 عاما بسبب طيور النورس

مُنع من دخول فندق 20 عاما بسبب طيور النورس

    مُنع الكندي نيك بورشيل، من دخول فندق "فيرمونت إمبريس" في فيكتوريا، في مقاطعة ​كولومبيا​ البريطانية بكندا، لمدة 20 عاما بعدما قام عن دون قصد، بإدخال سرب من طيور النورس إلى غرفته، مما تسبب في تلطيخ الغرفة ببرازها، وفقا لصحيفة "ذا تلغراف" البريطانية.

    وكان بورشيل، قد أحضر كمية هائلة من توابل البيبروني، من مسقط رأسه في مقاطعة نوفا سكوتيا الكندية، لأصدقائه في ​القوات​ البحرية، ولأن غرفته كانت من دون ​ثلاجة​، وضعها أمام نسيم الهواء في الغرفة، لكي تحافظ على برودتها، وخرج منها، تاركا النافذة مفتوحة. وعندما عاد إلى غرفته، فوجئ بوجود سربا من طيور النورس في داخلها، والتي وصل عددها لما يقرب 40 طائرا.

    ولأن توابل البيبروني، لها مفعول كبير على النظام الهضمي لطيور النورس، فكانت الغرفة ممتلئة بفضلاتها.

    ويتذكر بورشيل، أن غرفته في الفندق، كان منظرها مريع، فكانت رائحتها أشبه بالسمك والبيبروني المهضوم، كما أن الستائر كانت منزوعة، ومصابيح الإنارة سقطت من مكانها.

    وبحسب وكالة "سبونتيك" كان موقف الفندق وقتها، هو نقل بورشيل إلى غرفة أصغر، وإعلام الشركة التي يعمل لصالحها، بأنه تقرر منعه من دخول الفندق في المستقبل.

    ولكن بعد أن أهدى نيك بورشيل، طنا من توابل البيبروني لفريق عمل الفندق، وكتب رسالة اعتذار لهم، بعد مرور 20 عاما على الحادث، قرروا أن يصفحوا عنه، وأخبره مدير الفندق أنه مرحب به في أي وقت.

شاهد أيضاً

b4a48faf-3bea-461b-b767-6785d4cfc4a2_16x9_600x338

مفاجأة... فتح قبر والده فوجد إمرأة!

    فتح رجل تركي قبر والده المفترض للتأكد من أنّه أبوه البيولوجي، لكنّه صدم بنتائج الحمض النووي التي كشفت أنّ الرفات تعود لامرأة.     وفي التفاصيل، كان بهادرين أودنش أوغلو يحاول في الفترة الأخيرة العثور على والده البيولوجي بمساعدة أحد برامج تلفزيون الواقع...

انّ المقالات والتعليقات الواردة لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي اصحابها.

أضف تعليق

أخبار في صور