قالت مؤسسة بروكينجز في بيان إن جانيت يلين رئيسة مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي (البنك المركزي) ستنضم إلى مركز الأبحاث الذي مقره واشنطن يوم الاثنين بعد انتهاء فترة رئاستها للبنك المركزي الأميركي. ونقل البيان عن يلين قولها "يسعدني الانضمام" إلى بروكينجز.

وقادت يلين تحرك مجلس الاحتياطي للابتعاد عن أسعار الفائدة القريبة من الصفر التي تبناها المركزي الأمريكي للمساعدة في استعادة عافية الاقتصاد وتحفيز نمو الوظائف بعد ركود في الفترة من 2007 إلى 2009.

وتنتهي السنوات الأربع لرئاسة يلين لمجلس الاحتياطي يوم السبت.

وسيحل محلها جيروم باول، عضو مجلس المحافظين بالاحتياطي الفيدرالي، الذي من المتوقع أن يتمسك إلى حد كبير بالسياسات التي اتبعتها يلين.

وقالت يلين في السابق إنها ستتنحى من مجلس محافظي الاحتياطي الفيدرالي بعد انتهاء فترة رئاستها.

وقال مجلس الاحتياطي يوم الأربعاء إن باول سيصبح الرئيس الجديد للبنك المركزي يوم السبت وسيؤدي اليمين رسميا يوم الاثنين.

وفي بروكينجز ستنضم يلين إلى بن برنانكي رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي السابق.