الرئيسية / من هنا وهناك / هل حصل مؤسس ويكيليكس على جنسية الإكوادور؟

هل حصل مؤسس ويكيليكس على جنسية الإكوادور؟

ظهر اسم جوليان أسانج، مؤسس موقع ويكيليكس الإلكتروني في قاعدة بيانات حكومية بالإكوادور لأرقام الهوية الخاصة بالمواطنين، ما يعزز تكهنات بأنه ربما حصل على جنسية الدولة الواقعة في أميركا الجنوبية.

ويقيم أسانج في سفارة الإكوادور في لندن منذ أكثر من خمس سنوات بعد أن حصل على موافقة لطلبه اللجوء في 2012 لتفادي ترحيله للسويد بسبب مزاعم اغتصاب.

وأوقف محققون سويديون في مايو/أيار التحريات في مزاعم الاغتصاب لكن الشرطة البريطانية قالت إنها ستلقي القبض على أسانج إن هو خرج من السفارة.

وعثرت رويترز على اسم (جوليان بول أسانج) في السجل المدني للإكوادور والذي لا يشمل سوى أسماء مواطني البلاد.

وامتنعت متحدثة باسم السجل المدني للإكوادور عن التعليق عندما سئلت عما إذا كان أسانج قد حصل على الجنسية.

وبعد تقارير تناقلتها وسائل إعلام في الإكوادور يوم الأربعاء، نشر أسانج تغريدة تحتوي على صورة له مرتديا قميص منتخب الإكوادور لكرة القدم. ولم يرد أسانج ولا محاموه على طلبات تعقيب.

وذكرت وزارة الخارجية في الإكوادور أنها تسعى لحل معضلة موقف أسانج، لكنها لم تشر إلى مسألة الجنسية وامتنعت عن الإدلاء بتعليقات أخرى.

وقالت وزيرة خارجية الإكوادور، ماريا فرناندا إسبينوزا، يوم الثلاثاء، إن بلادها تبحث الوساطة لحل الخلاف.

ويخشى أسانج الذي ينفي مزاعم الاغتصاب، أن يتم تسليمه للولايات المتحدة إذا ما ألقي القبض عليه، حيث سيمثل أمام المحاكم الأميركية بسبب نشر ويكيليكس للآلاف من الوثائق العسكرية والدبلوماسية السرية في واحدة من أكبر حالات التسريب في تاريخ الولايات المتحدة.
 

شاهد أيضاً

b4a48faf-3bea-461b-b767-6785d4cfc4a2_16x9_600x338

لأول مرة.. سيلفي امرأة غير محجبة مع عناصر طالبان!

للمرة الأولى، زارت امرأة أفغانية أعضاء حركة طالبان الذين ظهروا في الشوارع، وذلك لإظهار أن السلام بدون وجود النساء لا معنى له. وخلال الهدنة التي أعلنت في جميع أنحاء البلاد بين الجيش الأفغاني والحركة، وهي الأولى منذ 2001، التقت فرزانة فاهدي، وهي مصورة صحافية في كابول،...

انّ المقالات والتعليقات الواردة لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي اصحابها.

أضف تعليق

أخبار في صور