الرئيسية / اخبار الجبهة / الشيخ الدكتور زهير الجعيد يلتقي رئيس وأعضاء المكتب السياسي لحركة أمل

الشيخ الدكتور زهير الجعيد يلتقي رئيس وأعضاء المكتب السياسي لحركة أمل

التقى منسق عام جبهة العمل الاسلامي في لبنان سماحة الشيخ الدكتور زهير عثمان الجعيد رئيس المكتب السياسي لحركة أمل الحاج جميل حايك في مقر الحركة الرئيسي وبحضور أعضاء المكتب السياسي الشيخ حسن المصري والحاج محمد الجباوي والحاج حسن ملك، وقد جرى البحث والتداول في آخر التطورات الراهنة وخصوصاً ما يجري في فلسطين الحبيبة من أحداث وانتفاضة مباركة بعد قرار الرئيس الأمريكي " ترامب" بالاعتراف بالقدس عاصمة للصهاينة وبنقل السفارة الأمريكية إليها، وأيضاً جرى البحث استكمالاً في الأمور التي كانت قد طرحتها الجبهة مع دولة الرئيس نبيه بري خلال زيارتها له قبل مدة ومن أجل متابعة كل الملفات التي تساهم في إنماء الوطن والنهوض به نحو الأفضل، وقد صرح الشيخ الجعيد بما يلي:

    تشرفت اليوم بصفتي منسق عام لجبهة العمل الاسلامي في لبنان بما تحمل من حيثية فكرية أسسها الداعية الدكتور فتحي يكن وخاصة في مجال الوحدة الاسلامية ومقاومة العدو الصهيوني، هذه الوحدة التي دفعنا ثمنها كثيراً حتى وصلنا إلى ما وصلنا إليه اليوم.

    تشرفت بزيارة الأخوة في المكتب السياسي في حركة أمل الذين نعتبرهم إخوة حقيقيين ليس بالسياسة ولكن بالدين والعقيدة والوطنية والعروبة وبكل المواقف الانسانية والوطنية والتحررية.

    من هنا أتينا لنحيي المواقف التي يمثلها دولة الرئيس نبيه بري خاصة بما لعبه من دور في مجال وحدة المسلمين أولا، والحرص على وحدة اللبنانيين وعلى الأمن الوطني واستقرار وطننا لبنان في مواجهة كل التحديات منذ اللحظة الأولى التي استشهد فيها الرئيس رفيق الحريري وكانت خيوط المؤامرة دائماً من أجل إيقاع الفتنة بين المسلمين وبين اللبنانيين فكان الرئيس نبيه بري صمام الأمان الذي وقف في وجه كل هذه المؤامرة ووقفنا إلى جانبه من أجل وحدة المسلمين. وكذلك كل هذه الفترة لعب دولة الرئيس بري الدور الكبير، وكذلك الأخوة في حركة أمل على تهدئة النفوس وبلسمة الجراح والتعاون ومد يد الاعتصام والالفة والمحبة بين المسلمين بداية وبين كافة أبناء الوطن.

    وفي المحنة الأخيرة التي مرّ بها لبنان من خلال قضية الرئيس سعد الحريري نثمن الدور الكبير لدولة الرئيس بري في إخراج هذه القضية بشكل جيد والحفاظ على الأمن والوحدة اللبنانية التي تجلّت من خلاله ومن خلال فخامة رئيس الجمهورية.

    اليوم نحن أمام قضية جامعة صدقت فيها كل المواقف التي كنا نتخذها، فكنا نقول: أن استهداف الوحدة الاسلامية هو استهداف لفلسطين ولقضية فلسطين لذلك كنا نقف في وجه المؤامرة دفاعاً عن فلسطين وعن قضية الأمة.. ونحن اليوم أحوج ما نكون إلى هذه الوحدة وإلى العمل المشترك لمواجهة قرار ترامب نحو قضية الأمة المركزية..

    ومن هنا ندعو كافة الفصائل الفلسطينية إلى التوكل على الله وتصعيد العمليات العسكرية في وجه العدو الصهيوني وتكثيف التظاهرات وكافة أشكال المواجهة.. لأنه فقط بالمقاومة نستطيع كسر قرار ترامب وكافة مفاعيله.. وبالمقاومة نهزم العدو الصهيوني ونحرر ليس فقط القدس.. بل كل فلسطين بإذن الله تعالى.
 

المصدر:

شاهد أيضاً

b4a48faf-3bea-461b-b767-6785d4cfc4a2_16x9_600x338

اللجنة النسائية في جبهة العمل الإسلامي تنظم لقاءاً تضامنياً دعماً للقدس وفلسطين

نظّمت اللجنة النسائية في جبهة العمل الإسلامي في لبنان لقاءاً تضامنياً خاصاً للقدس وفلسطين ورفضاً لقرار الرئيس الأمريكي المشؤوم "دونالد ترامب" وذلك في المقر الرئيسي للجبهة في بيروت، وقد حضر اللقاء سيدات وممثلات عن الجمعيات والأحزاب الاسلامية والوطنية، والمدراء،...

انّ المقالات والتعليقات الواردة لا تعبر عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي اصحابها.

أضف تعليق

أخبار في صور